أخبـار ابـن نـاصر

لا للتعديلات الدستورية

الخميس، 18 يناير 2007

لمحات عن حياة زعيم الأمه العربيه جمال عبد الناصر

في هذه المقاله سنحاول القاء الضوء علي بعض الجوانب لحياة جمال عبد النصر ولكن ستكون مختلفه فلن نتكلم في السياسه بل عن ناصر الانسان...
شباب مصر
كان الزعيم جمال عبد الناصر يتصفح مجله خفيفه وقرأخبر عن ثلاثة شبان يعرضوا صوهم تحت عنوان "أجمد عيون جريئه" وقد أمر الزعيم باحضار الثلاثه وحلاقة شعرهم بالكامل و ارسالهم للتجنيد.

حوار مع مصطفى أمين
قرأ الرئيس جمال عبدالناصر جريدة “الاخبار” وطوى صفحاتها ثم أخذ يفكر، ولكنه لم يطل تفكيره حيث امتدت يده ليدير قرص التليفون طالبا مصطفى أمين ودار الحديث التالي:
* يا مصطفى، هل قرأت الصفحة الاخيرة؟
- أيوة يا سيادة الرئيس.. هل تقصد سيادتك صورة الوالد؟
* فقال الرئيس جمال عبدالناصر بلهجة حازمة:
أنا ما بأحبش ان تنشر صور والدي او صور عائلتي بين الناس، يا مصطفى انا عايز أبي واخواتي وعائلتي تعيش مثلهم مثل باقي الناس العاديين.. وانا ما أحبش ان يفسدهم منصبى .

هدى ومنى
كانت الطالبتان هدى ومنى جمال عبدالناصر مدعوتان لحضور حفل عيد ميلاد لصديقة لهما، وطلبت الأختان شراء فساتين جديدة حتى لا تذهبا إلى الحفلة بالفساتين نفسها التي ذهبتا بها إلى حفلات سابقة كانت تضم الصديقات أنفسهن، لكن عبدالناصر الأب قال لهما إن عائلتهما ليست عائلة غنية بحيث تلبسان في كل حفلة فستاناً جديداً وإن والدهما إنسان فقير.
وفي اليوم التالي كلّف عبدالناصر الأخ محمد أحمد أن يصطحب بناته وأبنائه جميعاً إلى أحد الأحياء الشعبية في القاهرة، ولم يعرفوا السبب من تلك الرحلة إلا بعد أن وصلوا إلى أحد البيوت القديمة فأشار إليه محمد أحمد قائلاً: ده البيت اللي عاش فيه الرئيس وهو تلميذ صغير.

ليلة القبض علي عم الرئيس
حاول سلطان حسين عم الرئيس ان يضع يدة علي قطعة ارض مباني ملك الدولة مستغلا اسم الرئيس جمال عبدالناصر كونه عم الريس لكن ما ان وصل الخبر الي الزعيم جمال عبدالناصر حتى أصدر أمر باعتقال سلطان عمه ) ولم يفرج عنة الأ بعد فترة طويلة وليعتذر سلطان عما فعل , وبعد وفاة الرئيس سافر سلطان ليعمل موظفاً في ( بنغازي - ليبيا ) في أحدى شركات النفط بعد ان ضاقت بة السبل في مصر .
سأل سيادة رئيس الوزراء السابق عزيز صدقي حول علاقته بالزعيم
و بناء السد العالي فقال أن السد أهم مشروع في تاريخ مصر الحديث , وقال للاسباب التاليه " ـ لأن كان خلافه مع اميركا بسبب السد العالي، عندما سحبوا تمويله، وبعدها عمل صفقة السلاح مع تشيكوسلوفاكيا، وأمم قناة السويس، وقال سنبني السد العالي، ودخلنا حروباً بعدها، وأذكر هنا واقعة تدل على معدن عبدالناصر الأصيل، يوم تحويل مجرى النهر في أسوان، كان موجود «خرشوف» وعبدالرحمن عارف، وملك المغرب وعشرات الآلاف من الصحفيين والاعلاميين من كافة أنحاء العالم، في 23 يوليو في أسوان، لحظة تفجير مجرى النهر، معناه أن الجسر يتفجر، والمياه تتحول الى مجراها الجديد، منظر يشيب في هذه اللحظة سمعت «محمد أحمد» سكرتير الرئيس ينادي عليّ ويقول لي: «الريس عايزك»، فوصلت اليه بصعوبة من بين الناس المحتشدة، وقلت له: مبروك يارئيس فأشار الى آلاف الصعايدة الواقفين تحت لهيب الشمس في يوليو في أسوان يشاهدون لحظة تحويل النهر وقال: «شايف دول يا عزيز، دول هم الذين بنينا السد عشانهم»، وأنا عايزك تبني لهم الكثير من المصانع لكي نوفر لهم فرص العمل والحياة الكريمة، وقد تم تنفيذ هذا العمل، وحظي الصعيد بقدر كبير من عمليات التصنيع التي تمت في مصر وأنا أذكر هذه الواقعة، لأنها لحظة مجده، فعبدا لناصر كان بيفكر دايما في الغلابة، وكل همه يبني لهم مصانع عشان يعيشوا عيشة كريمة، وأظن هذه القصة لا تحتاج الى تعليق، فكل ما حدث هذا كان بيني وبينه، أي أنه لا يستعرض أمام الصحافة ووسائل الأعلام، ولذلك لم يكتبها أحد، وأقولها أنا للتاريخ. هذا هو «جمال عبدالناصر»، الذي كان يمكن بأصبع أن يملك مصر، وأنا أتحدى أن يثبت أحد أنه عندما مات كان يملك قيراطا أو حتى شقة، ولكن كان يملك حب الشعب المصري كله....
ملابسه
لم يكن معروفا عن جمال عبدالناصر انه يحب الاناقه اذ كان بسيطا فى ملبسه ويكره كل ما هو غريب او غير مألوف وكان يحب ان يرتدى ملابسه من القماش المصري وقد ظل بفصل ملابسه عند ترزي معين فى ميدان الاوبراء منذ ان كان ظابطا صغيرا فى القوات المسلحة الى ان مات ولا يلبس رباط العنق الا مضطرا وفى المناسبات الرسمية المهمة .
وفى غرفة المكتب كان يرتدى البيجاما والشبشب , وفى ليالي الشتاء الباردة كان يلبس الروب بغرض التدفئة , خاصة وانه يسهر لساعة متأخرة فى العمل .

أثاث البيت عهدة ميرى
بعد الثورة عرضوا عليه ان يقيم فى احد القصور الملكية ولكنه رفض وقال اننا لم نغير ملك بملك وقد وقع رجال المراسم والبرتوكول فى حرج فلا هو اراد ان يقيم فى قصر ولا هم رغبوا ان يقيم فى شقتة المتواضعة وقد وجدوا الحل فى المنزل الذى يقيم فيه عبدالعظيم درويش ناظر المدرسة الثانوية العسكرية وهو ملك للقوات المسلحة بجوار معسكر سلاح الإشارة بمنشية البكرى , وقد اعد المنزل وأجريت له بعض الترميمات وطليت جدرانه وانتقل جمال مع أسرته للإقامة فيه .
اما عن الأثاث فلم يكن بمنزلة القديم صالحا للاستعمال وقد تم تزويد المنزل الجديد بأثاث من إدارة الأشغال العسكرية بالقوات المسلحة تحمل كل قطعة فيه رقما , فقد كان ( عهدة ) وقع جمال عبدالناصر إيصال باستلامها .

الاسانسير
عندما تعب عبد الناصر وقال له الدكاتره انه لابد من ان يركب اسانسير رفض بشده لأن تكلفتع ستصل لعشرون الف جنيه
عبد الحكيم
جاء في
برنامج "اليوم السابع" الذي يقدمه "محمود سعد" للاحتفال بذكرى ميلاد "جمال عبد الناصر" والذي استضاف منفردا وللمرة الأولى "عبد الحميد عبد الناصر" ليتحدث، ليس عن إنجازات "عبد الناصر" السياسية أو إخفاقاته التي كثر حولها الجدل واختلف فيها الكثيرون، وإنما عن طبيعة "عبد الناصر" الإنسانية التي اتفق عليها كل من عرفه عن قرب.
حكى الابن الأصغر لـ"عبد الناصر" بعض المواقف التي كان يفعلها والده ببساطة متناهية جعلت "محمود سعد" ينظر له بانبهار شديد ولسان حاله يقول: "هو فيه كده؟!" ليستكمل "عبد الحميد" حديثه مؤكدا "إنه فيه كده وفيه كده!".. دعك من فكرة أن "عبد الناصر" كان ينزل في بعض الأحيان بدون حرس فالقاعدة هي أن يوجد حرس جمهوري لكن القاعدة الدائمة التي كان يطبقها هي عدم وجود أي حرس في مرافقة زوجته أو أبنائه فكانوا يتجولون بطريقة عادية دون أن توقف لهم الطرقات أو تتوقف حركة الناس والسيارات
لساعات انتظارا لفترة طويلة!!
ردا علي الذي وصفوا عبد الناصر بالديكتاتور
لقد كان عبد الناصر ديكتاتورا بل طاغيه بالنسبه للاقطاع و الاستعمار و الاستغلال لكنه كان بطلا وزعما ومحررا عظيما بالنسبه للغالبيه الساحقه من الشعب بعماله وفلاحيه ونتجه وفقرائه ..الجماهير كلنت مصدر الهامه وقوته وعلاقته بها كانت مباشره و عابره لكل الوسائط , كل اسبوع مع الشعب وممكن لاي فرد مقابلته .
أن أبسط تعريف للديكتاتوريه: هو الحاكم الذي يقهر الاغلبيه من شعبه لمصلحة الاقليه المستفيده من حكمه ونظامه فهل كان جمال عبد الناصر يقهر الاغلبيه ؟!! لا أظن .. لقد عاش الرجل ورحل من أجل أن تسترد الاغلبيه من شعب مصر وأمته العربيه- و يمكن أن نقول بلا مبالاغه ودول العالم الثالث أيضا – حريتها وانسانيتها وحقوقها في أن تصوغ حياتها بنفسها و لقد تمتع عبد الناصر بما لم يتمتع به زعيم او قائد من نفوذ وحب شعبي رهيب ليس من مصر فقط بل معطظم دول افريقيا والعالم الثالث و كل الدول العربيه من البحر الي البحر ومثالا علي ذلك سوريا ..عندما ذهب الي هناك و لم يهتفوا له او يحملوا علي الاعناق فقط بل حملوا بسيارته , فكل هذه الجماهير لم تكن بالقطع عمياء فالقول ان جمال عبد الناصر ديكتاتور فيه اهانه للشعب و استخفاف بوعيه .
اسؤال المهم (هل ننظر للديموقراطيه من المنظور الليبرالي الغربي؟) هل هي فقط حرية تعبير –وكانت موجوده- دون النظر الي المفهوم الاجتماعي للحريه ان ما ينقص جماهير الامه العربيه كلها ليس حرية التعبير بل ينقصها حقوق أكبر من ذلك وأخطر.

مات رجل التحدي الكبير:
الجمعه 18سبتمبر قوات المقاومه الفليسطينيه تخوض معارك ضاريه مع القوات الاردنيه بعد ان توحدت القياده بزعامه ياسر عرفات و قد ارسل الي الرئيس ناصر رساله يناشده بها بوقف مخطط التصفيه ظد الفدائين في الردن و يعلن في ختام الرساله "انني قد بلغت..اللهم فاشهد" و القوات الردنيه تقصف مخيمات الاجئين بفنابل الفسفور والنابلم , والهلال الحمر الفلسطيني يذيع بيانا يناشد فيه العالم بوقف المجزره الرهيبه بعد ان استم القتال الضرير لليوم الرابع و قصف المدفعيه الاردنيه الميدان التابع لجيش التحرير الفلسطيني بعد ان اقتحم فدائيون فندق الاردن , وعبد الناصر يصدر تعليماته بوقف القتال حالا بعد مقتل 6000 فلسطيني ومنهم الف في عمليات الاباده الجماعيه للفدائيون و انتهز الطيران الاسرلئيلي الفرصه و يقوم بقصف ثلالثه مواقع للفدائين في منطقة الرمثا و بغارات مماثله علي قواعد الفدائين في لبنان لمنع وصول الامدادات القوات الاردنيه تستجيب لنداء ناصر بعد أن فقدت أكثر من ستون دبابه في عمان وحدها ويقول اليكس افتي احدي المراسلين"لقد دمر جنود الملك العاصمه وكأنهم يزحفون علي ارض العدو وأن الوفا من الفليسطيون قد سحقوا وجنود الباديه–من اتباع الفلسطينيون- نهبوا المتاجر و اطلقوا النار علي كل صوب وقد ضربوا قصر الملك بالصواريخ واسقطوا طائرات الهليكوبتر ", و تحلق الطائرات الاسرائيليه(الفانتوم) فوق الراضي الاردنيه الجيش الاسرائيلي يعلن حالة التأهب لدخول الاراضي الاردنيه بعد ان اعلنت القوات الاردنيه انها ستطلق نار علي اي مصور يلتقط صور للمعركه وراديو عمان يتوقف ومظاهرات صاخبه في الاردن لوقف القتال بعد المذبحه السادسه , الرئيس عبد الناصر يقطع راحته الذي الزمه بها الطبيب ويجتمع بقادة فتح ثم يجتمع بالرؤساء العرب و ينهي الخلاف تماما ثم فجأه يستند علي أحد الاركان و بمنتهي الهدوء يرحل الزعيم المصري (رمز الحلم العربي) مجاهدا عن الحياة في 28 سبتمبر1970
وودعهه الملاين في أكبر جنازه شعبيه في تاريخ جمهورية مصر العربيه و كان في جيبه 45 جنيها فقط وثلاثه الاف جنيه في بيته-كل ما يملكه-ولم يكن يملك القصور ولا الاراضي ولكن لم بكن يلك شيئا غير حب الجماهير لعريضه من كل الشعوب الحره .....

ابن ناصر





هناك 4 تعليقات:

بدراوى يقول...

تحياتى ليك يا ابن ناصر والدك كان راجل وطنى خدم البلد جامد يا ابن الزعيم !!!

gehad يقول...

السلام عليكم

الصور اللي ف الموضوع حلوة أوي

وبجد موضوع رائع

صحيح هو اشمعني الاسم ده بالذات
ابن ناصر

ibn nasser - ابن ناصر يقول...

تحياتي لكل عشاق مصر وناصر
...؟؟لية
ابن ناصر
ابن جمــال عبد الناصر
الا يستحق التكريم؟؟
اشد تحياتي

غير معرف يقول...

تنويه بسيط لو سمحتم..إللي كان مستضيفه الأستاذ محمود سعد هو المهندس عبد الحكيم..أصغر الأبناء..وليس عبد الحميد..الأستاذ عبد الحميد مش بيحب الظهور في التليفزيون..
الله يرحمم زعيم الأمه العربيه إللي كان عامل للمصري كرامه..
والله يرحم كرامة المصري